لاعبات الجولف ذات الشهرة العالمية وأمل الجولف النسائي المغربيات تشاركن في الدورة الـ27 لكأس للا مريم

263

 

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تنظم الجامعة الملكية المغربية للجولف وجمعية جائزة الحسن الثاني للجولف، تحت رئاسة صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، الدورة الـ48 لجائزة الحسن الثاني والدورة الـ27 لكأس للا مريم بنادي الجولف الملكي دار السلام بالرباط، خلال الفترة من الـ19 إلى الـ24 فبراير 2024.
تجدر الإشارة إلى الخصوصية التي يكتسيها هذا الحدث، حيث يخلد تنظيم هاتين البطولتين في نفس الموقع وخلال نفس الفترة تقليدا ينبني على التنوع، وضع أسسه منذ سنة 1993 المؤسس الفذ للبطولتين جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني.

منذ سنة 2010، تحظى كأس للا مريم بدعم الدوري الأوربي للسيدات. وعلى غرار جائزة الحسن الثاني، استطاعت هذه البطولة النسائية، منذ إحداثها، أن تستقطب أفضل لاعبات الجولف المحترفات في العالم. فقد أسهمت كل من ماري لور دو لورينزي والليدي لورا ديفيس وأنيكا سورينستام وصوفي كوستافسون وكذا سوزان بيترسن فيما تحظى به هذه المسابقة النسائية المرموقة من مكانة على المستوى الدولي.

ستستقبل هذه الدورة 108 لاعبة من النخبة الأوربية، من بينهن المصنفة في المرتبة الأولى والمصنفة في المرتبة الثالثة في ترتيب الدوري الأوربي للسيدات لسنة 2023، وهما على التوالي، التايلاندية تريشات تشينجلاب والهندية ديكشا داجار. كما ستشهد البطولة أيضا مشاركة البطلة الإسبانية نوريا إيتوريوز التي سبق لها أن توجت باللقب في مناسبتين.

وسيكون المغرب ممثلا في هذه الدورة بخمس مشاركات، حيث ستكون اللاعبتان المحترفتان إيناس لقلالش، الفائزة ببطولة لاكوست المفتوحة للسيدات بفرنسا سنة 2022، ومها حديوي، التي مثلت المغرب مرتين في دورة الألعاب الأولمبية، مرفقتين بكل من لينا بلماتي وملاك بوريدة. وستكتمل المشاركة المغربية الواعدة بلاعبة النخبة في الجامعة الملكية المغربية للجولف صوفيا شريف الصقلي. جدير بالذكر أن مشاركة صوفيا في الدورة السابقة كانت قد شكلت حدثا فريدا من نوعه، فقد تمكنت من تحقيق التأهل عن سن الثالثة عشرة، وهو ما يعتبر رقما قياسيا بصفتها أصغر مشاركة.

سنة بعد أخرى، تؤكد كأس للا مريم مكانتها كموعد راسخ لا يمكن تفويته في عالم جولف السيدات، وهي فرصة للاعباتنا لإبداء تألقهن، ومناسبة للجميع لكي يعيشوا عرضا رياضيا من المستوى الرفيع.