عودة الأبطال إلى الجولف الملكي دار السلام: الدورة الـ48 لجائزة الحسن الثاني للجولف

308

 

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تنظم الجامعة الملكية المغربية للجولف وجمعية جائزة الحسن الثاني للجولف، تحت رئاسة صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، الدورة 48 لجائزة الحسن الثاني والدورة 27 لكأس للا مريم بنادي الجولف الملكي دار السلام بالرباط، خلال الفترة من 19 إلى 24 فبراير 2024.
منذ إحداثها سنة 1971، استطاعت جائزة الحسن الثاني، التي أنشأت بقيادة رشيدة من جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني، أن تستقطب أكبر الأسماء في عالم رياضة الجولف. بيلي كاسبر، سام سنيد، غاري بلاير، لي تريفينو، باين ستيوارت، سيفيريانو باليستيروس، فيجاي سينغ وإيرني إلس وغيرهم، جميعهم سبق لهم أن تنافسوا على مسالك الملعب الأحمر للجولف الملكي دار السلام.

ستستقبل الدورة 48 من هذه البطولة المرموقة 66 لاعبا من نجوم دوري الأبطال لرابطة لاعبي الجولف المحترفين من بينهم أسماء بارزة سبق لها الفوز بلقب جائزة الحسن الثاني أو المشاركة في منافساتها. هكذا، سيكون كل من كولين مونتغمري الفائز بدورة سنة 1997 والمصنف الأول أوروبيا ثماني مرات، ويواكيم هايجمان الفائز بلقب سنة 2001، وخوسي ماريا أولازابال المتوج مرتين ببطولة الماسترز، وتوم ليمان الفائز ببطولة بريطانيا المفتوحة سنة 1996، إضافة إلى أليكس سيجكا، الفائز ببطولة الكبار المفتوحة سنة 2023، من بين أبرز المرشحين لخلافة الكندي ستيفن أميس، الذي سيكون مطالبا ببذل قصارى جهده للدفاع عن لقبه.

كما ستعرف المنافسة أيضا حضور لاعبين بارزين من عالم رياضة الجولف، أمثال توماس بيورن، قائد الفريق الأوروبي الفائز بكأس رايدر 2018، والأمريكي جون ديلي، الفائز مرتين بالبطولات الكبرى، والإسباني ميغيل أنجيل خيمينيز الذي نال 13 لقبا في دوري الأبطال لرابطة لاعبي الجولف المحترفين.
سيحظى إذن عشاق الرياضة ولعبة الجولف بفرصة خوض تجربة رياضية متميزة تجمع بين المشاعر القوية التي تميز المنافسة ورونق الجولف الملكي دار السلام.
مرة أخرى، ستتألق جائزة الحسن الثاني بعودة الأبطال من أجل كتابة صفحة جديدة من تاريخها.