بالصور ..سلا/ تأسيس العصبة الجهوية الرباط سلا القنيطرة للألعاب الإلكترونية

140

 

شهدت مدينة سلا مساء اليوم الاثنين تأسيس أول عصبة جهوية منضوية تحت لواء الجامعة الملكية المغربية للألعاب الالكترونية .
وفي هذا الصدد تم عقد الجمع العام التأسيسي للعصبة الجهوية الرباط سلا القنيطرة للألعاب الالكترونية بحضور الأندية والجمعيات المنضوية تحت لواء الجامعة الوصية والمنتمية للجهة، وممثل وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة . والسيدة كنزة أبو رمان مديرة الشباب بوزارة الشباب والثقافة والتواصل، والسيد معاد ومان المدير الجهوي في القطاع.

 

وترأس الجمع العام الانتخابي السيد هشام الخليفي رئيس الجامعة الملكية المغربية للألعاب الالكترونية الذي أكد على أهمية خلق عصب جهوية في مختلف تراب المملكة المغربية في إطار استكمال هيكلة الجامعة و تأهيل رياضة الألعاب الإلكترونية .
وأضاف أن المكتب المديري سيواصل تأسيس العصب الجهوية في إطار إشعاع هذه الرياضة عبر جهات المغرب بغية رفع عدد الممارسين .وخلف بطولات جهوية لاسيما بعد النجاح المتميز الذي عرفته البطولة الوطنية الذي اختتمت فعاليتها مؤخرا .
في انتظار منافسة كأس العرش المرتقب تنظيمها بأقاليمنا الصحراوية العزيزة.

وأشاد السيد هشام الخليفي بالدعم الكبير الذي حظيت به الجامعة من طرف السيد محمد المهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل و أيضا السيد فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، وكذلك وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.
وفي بداية الجمع العام الانتخابي كشف السيد عبد الله الحسوني عضو اللجنة التحضيرية عن جدول أشغال الجمع العام التأسيسي للعصبة الجهوية الرباط سلا القنيطرة للألعاب الالكترونية .معربا عن افتخاره بتأسيس أول عصبة جهوية على الصعيد الوطني .
ومؤكدا على استمرارية العمل والمجهودات لتطوير رياضة الألعاب الإلكترونية جهويا ووطنيا .
بعد ذلك تم التصويت بالاجماع على اللائحة الوحيدة المرشحة والتي يترأسها السيد عمر الخياري ، الذي تم انتخابه رئيسا للعصبة الجهوية الرباط سلا القنيطرة للألعاب الالكترونية رفقة أعصاء المكتب المسير.

وفي هذا السياق، أعرب رئيس العصبة عن سعادته بهذا التشريف والتكليف وعلى الثقة، مشددا على أن سر النجاح هو العمل المتواصل لإنجاح كل الاستحقاقات و الرهانات.
وقبل نهاية أشغال الجمع العام الانتخابي تم قراءة برقية ولاء مرفوعة للسدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله راعي الرياضة وارياضيين وقائد المسيرة التنموية ببلادنا .. حيث بفضل رؤية جلالته المتبصرة والسديدة، عرفت المملكة المغربية تطورا مهما على الصعيد الرياضي و الاقتصادي والاجتماعي .